مدرب الزوراء يؤكد الجاهزية لمباراة الجوية ويأمل بمساهمتها لرفع الحظر


أكد مدرب فريق نادي الزوراء لكرة القدم، عصام حمد، على استعداد فريقه للقاء القوة الجوية التي تجري غداً الأثنين على ملعب فرانسو حريري في أربيل ضمن ذهاب نصف نهائي غرب آسيا لكأس الاتحاد الاسيوي.

وقال حمد في مؤتمر صحفي اليوم الأحد بمشاركة كابتن فريق الزوراء اللاعب حيدر عبد الامير] "سعداء بوجودنا في أربيل ونأمل ان تكون هذه بداية لرفع الحظر الكلي عن ملاعب العراق".

وأضاف ان "فريقنا على أتم الاستعداد والجاهزية وسنقدم مباراة تليق بسمعة فريق الزوراء".

وأكد حمد "كلنا ثقة بالجماهر الرياضية بان تكون عند حسن الظن وهي فرصة لنا أمام العالم باننا نستحق رفع الحظر الدولي بعكس صورة جميلة وتكون خطوة أولى يبادر بها الجمهور بالقدرة على احترام اقامة هكذا بطولات ومباريات في العراق".

ومن الناحية الفنية للفريق أشار "لدينا اصابات طفيفة لحالتين نتيجة التعب والأرهاق وخلال الوحدة التجريبية الاخيرة نرى جاهزية اللاعبين ومدى القدرة المشاركة في المباراة".

وعن سبب ختيار الزوراء لاملاعب قطر أرضاً له بالبطولاات الآسيوية قال مدرب الزوراء، ان "اختيار ملعب الدوحة لمباراة الزوراء بمشوار كأس الأتحاد اسيا متعلق بادارة النادي، لكن نشعر بان هنالك نية من الادارة باعطاء إشارة الى امكانية رفع الحظر عن ملعب البصرة وكربلاء وايصال رسالة ذلك الى الاتحاد الاسيوي".

وأضاف أن "ملعب الشعب كان سيكون فيه الحضور أكثر ونتوقع ان يكون بنسبة أقل في أربيل" مبينا ان "وجود جماهيرنا يعطينا دافع أكثر في اللعب لكننا في الفترة الاخيرة تعودنا بان نلعب خارج ملعب الشعب ونقدم مستويات جيدة".

من جانبه قال كابتن فريق الزوراء اللاعب حيدر عبد الامير "سعداء بتواجدنا في اربيل واقامة مباراة ذات طابع اسيوي مع القوة الجوية ونأمل رفع الحظر عن ملاعب العراق".

وأكد ان "استعدادنا جيد لهذه المباراة وحققنا نتائج طيبة لحد الان في المشوار الاسيوي" لافتا الى ان "الخبرة تلعب دور كبير في مثل هذه البطولات لاسيما في مراحلها الاخيرة ونحن نمتلك أكثر من لاعب خبرة بجانب لاعبين شباب موهوبين".

وأوضح ان "الطابع الاسيوي سيضيف شيئاً على طابع الكلاسيكو ويختلف فقط بحضور الجماهير خارج بغداد".

وقال عبد الأمير "اعتقد أن أرجحية حظوظ الفوز باللقاء متسواية بين الفريقين".