ترامب يلمح بالانسحاب من اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية


ألمح الرئيس الامريكي دونالد ترامب مساء السبت إلى أنه يدرس الانسحاب من اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، مما يخلق توترا بين الدولتين الحليفتين في الوقت الذي تحاولان فيه التعامل مع أزمة كوريا الشمالية.
وقال ترامب للصحفيين في مدينة هيوستن، بولاية تكساس، ردا على سؤال حول ما إذا كان يعتزم القيام بشيء ما في الأسبوع الجاري حيال الاتفاقية التي وقعت منذ خمسة أعوام “سأفعل. إضعها بالتأكيد في اعتباري”.
ووفقا لما ذكره العديد من الأشخاص على إلمام بالأمر، فإن ترامب أصدر تعليمات لمستشاريه بالاستعداد للانسحاب من الاتفاقية بالرغم من معارضة مستشار الامن القومي إتش.آر. ماكماستر، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، وفقا لما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست”.
وسعى ترامب إلى تغيير اتفاقيات تجارية أمريكية، منوها إلى قدرته على التفاوض على “صفقات” أفضل.
ووجه ترامب العديد من الانتقادات إلى الدول التي لديها فوائض تجارية كبيرة مع الولايات المتحدة، كما عارض الاتفاقات متعددة الأطراف.
وفي كانون ثان/يناير الماضي، تماشيا مع وعده الحمائي بوضع “أمريكا أولا”، أعلن ترامب أنسحاب الولايات المتحدة من اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادئ، اتفاق تجاري يضم 12 دولة في الأمريكيتين وآسيا.
يذكر أن المحادثات بدأت أيضا الشهر الماضي بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك حول التغييرات المقترحة على اتفاقية منطقة التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، بعد أن وصفها ترامب أكثر من مرة بأنها “أسوأ” اتفاقية تجارة أبرمت في تاريخ الولايات المتحدة.