محمد عثمان يحذر الكرد: ستخسرون خيار “نعم” في كركوك


حذر الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، اليوم الاربعاء، الجهات الكُردية من احتمال خسارة خيار “نعم” بالمدينة، في استفتاء الـ 25 من ايلول.

وسلط عضو الاتحاد في كركوك محمد عثمان خلال مقال نشره على صفحته الشخصية في “فيسبوك”، الضوء على رفض المكونين العربي والتركماني في كركوك للاستفتاء وموقف حركة التغييرة الداعية الى تأجيل الاستفتاء وحصولها في الانتخابات السابقة على أكثر من 34 ألف صوت في المدينة.

وأشار الى أن “الاتحاد الوطني الذي يحكم كركوك لا يملك موقفاً موحداً لكوادره”، بحسب تعبيره.

وكشف عن عدم مفاتحة النواب الكرد، من قبل اي من الأطراف المعنية بالاستفتاء، حول العملية حتى الآن، رغم انطلاق الحملات الدعائية، مؤكدا وجود عتب وتذمر وسط الشارع الكركوكي كما أن مكاتب الاستفتاء لم تفتح في كركوك.

ودعا النائب عن الاتحاد الى تسارع الخطى للخروج بموقف كردي موحد بخصوص المدينة نظراً لاحتمال مراقبة صناديق الاستفتاء في كركوك من قبل جهات دولية على حد قوله.

يذكر أن رئيس الاقليم وعدد من الأحزاب الكردية باستثناء حركة التغيير والجماعة الاسلامية قرروا تحديد الـ 25 من أيلول موعداً لاجراء الاستفتاء في الاقليم والمناطق المتنازع عليها ذات الأغلبية الكردية في مقدمتهم كركوك وسط رفض اقليمي وتحفظات دولية وأعلن عدد من الشخصيات الكردية حراكاً في الاقليم لرفض الاستفتاء ودعوة المواطنين للتصويت بـ “لا” في العملية المرتقبة.