إشجار تفتت وإنهيارات ارضية توسعت بعد التجربة النووية الأخيرة في كوريا الشمالية


أظهرت صور أقمار اصطناعية انهيارات أرضية يعتقد انها نتيجة التجربة “النووية” الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية.
وقد أجريت التجربة تحت الأرض في منطقة بونغ يي ري الجبلية.
ونشر موقع 38 شمالا، الذييعنى بالدراسات والأخبار المتعلقة بكوريا الشمالية، صورا تظهر انهيارات عديدة وعلى مساحات أوسع من ذي قبل.
كوريا

وتسببت التجربة في هزة أرضية قوتها 6،3 شعر بها الناس على على الحدود الصينية.
وأجرت كوريا الشمالية 6 تجارب نووية حتى الآن، كلها في منطقة بونغ يي ري في مجموعة أنفاق حفرت تحت منطقة جبلية. وتقول إنها إنها اختبرت هذه المرة قنبلة هيدروجينية وليست نووية.
ويقول موقع 38 شمالا حسب بي بي سي  إن الصور الأخيرة التي نشرها أخذت يوما بعد التجربة، وتظهر انهيارات أرضية ومساحات من الأحجار المتفتتة تسببت الهزة الأرضية في دحرجتها.